حول كتاب جمالك الطبيعي بين يديك

كان التبجيل خلال العهود القديمة يعتمد على إستخدام المواد الطبيعية والأعشاب للتجميل، واليوم هناك إتجاه قوي للعودة إلى تلك المسائل بعد أن أثبتت فاعليتها وفائدتها لصحة البشرة بعكس المواد الصناعية والكيمائية التي قد تسبب أمراض الحساسية. وأصبح الأفضل الآن إستخدام وصفات الجدات للحصول على بشرة صحية متـألقة.

فبعد أن كان الكثير يعتقد أن الأدوية ومواد التجميل المصنعة سوف تحل محل النباتات الطبيعية المستعجلة في التجميل بإستخدام الطب الشعبي، حدث العكس تماماً، حيث أدت هذه المواد والأدوية المصنعة إلى مشاكل كثيرة، ويرجع ذلك إلى إبتعادنا عن إستخدام منتجات الطبيعة والإسراف في إستخدام علم الكيمياء العضوية التي أدخلت مواد كيميائية في جميع مناحي الحياة، ولوثت بيئة الإنسان، فأثرت على صحته وجماله، لذا كان لا بد من عودة للطبيعة وإستعمال الأعشاب التي ماخلقها الله إلا لصحة وعافية الإنسان وشفاء الأبدان والتعرف على أسرارها وما فيها من المنافع وعجائب الفوائد والإستفادة من نباتاتها وأعشابها بعلم وتجربة ويقين.

الجمال الطبيعي

وقد أوصى خبراء التجميل بالبودرة إلى الأعشاب والنباتات الطبية والإهتمام بها بصفتها مصدراً آمناً ومهماً لصناعة مواد التجميل والأدوية. من ناحية أخرى فإنه ممن لا شك فيه أن كل إمرأة تحرص على أن تبدو بشرتها في أجمل صورة، حيث أن البشرة الصحية النضرة هي عنوان الشباب، لذا تقبل الكثيرات على مساحيق التجميل حتى تحصل على بشرة رائعة. ولكن بإمكانها أن تصل إلى غرضها ذلك من خلال إستعمال المواد الطبيعية.

اضغط هنا للمزيد عن هذا الكتاب ولمعرفة كيفية الحصول عليه >>

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s